~ مرحبـــــــا بكــــــــم ~


زهــــرة المســــاء ترحب بكم في مدونتها

هذة الزهرة نثرت عبيرها هنا ...

عبير الأشواق والحنين الى الوطن ...

الى بيت المقدس ...

زهــــرة المســــاء زهرة مقدسية مغتربة الجسد عن موطنها

ولكن روحها هناك ... تحلق في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس




الاثنين، 18 يناير 2010




أيهــا الرحيــل إليــك قلبــي



لست من هواة جمع طوابع الحزن
ولست ممن يبعثون برسائل شوق لذلك العملاق الجاثم في قلعته
صاحب الوجه العبوس الأسود
الذي لا يعيش الا في القلوب الجريحه والكسيرة والوحيدة
فهذا العملاق أبى إلا أن يكون قلبي هو عنوانه
وبيته وروحي هي غذاؤه.
يامارد الاحزان أما سئمت من هذا البيت ؟
أعرف أعرف من المستحيل أن تشعر بالملل في هذا المكان !
وأعرف أيضا كم يحلو لك العيش هنا ويطيب!
فلتهنأ به ولتهنأ بنجاحك في الجوله الأولى من المعركة
ولكن كن حذرا
فإني على وشك البدءبتنفيذ جولة جديدة معك
ربما تعكر عليك صفوك!
ما أنت يا قلبي فلك الله ...لك الله
أعلم أنك تجرعت كؤوس الحرمان
ولكني أيضا أعلم أنك واجهت الطوفان
أذكر ذاك اليوم جيدا، نعم أذكره جيدا
كان يوما قاسيا بالنسبة لك
كان يوما مريرا
وضعتك الأيام في مفترق طرق كان عليك يومها أن تختار
وكان عليك أن تخسر الكثير وأن لا تربح إلا القليل
ربما ربحت حياتك يومها وربما خسرتها إلى الأبد
لم تكن تريد منفعة لنفسك في ذلك اليوم
بل كنت تتوق إلى التغير
تغير هذا العالم الأحمق من حولك
تريد أن تثبت للجميع بأنك بالرغم من ألمك سوف تسير
وتسيربإتجاه حلمك المنشود أو بإتجاه المجهول
أعرف هذا المجهول الذي طالما تربص لك في طريقك أعرفه جيدا
كيف لي أن أعوضك عن ذلك الحرمان كيف؟!
هل تقبل بأن أعطيك آخر ما أملك ؟
صدقني لم يبق معي إلا القليل لأعطيه لك،
هو الرمق الأخير يا قلبي
أجل هو الرمق الأخير خذه مني قبل أن تحترق آخر مصابيحه
خذه وإمضي بعيدا عني ...
وأنا أعدك بأنني سأفجر ذلك المارد الذي إستوطن فيك دهرا ...أعدك
حتى لو إضطررت لتفجير نفسي معه سأفعل
أجل سأفعل يا قلب
هل تدري لماذا ؟
لا لن اجيب على هذا السؤال
بل هو أنت من سوف يجيب هذه المره
ولك الحق بالاحتفاظ بالاجابه لنفسك،
ولكن إياك والاحتفاظ بصور الماضي إياك
ألقيها وراء ظهرك
لاتلتفت نحو الوراء
لا تكترث بها لأنها أوراق خريفيه قد مضى عهدها
اسرع يا قلبي...
إجمع حقائبك وإرحل ...
إرحل قبل أن تسقط تلك الأوراق الخريفيه التي تظلك ...
أسرع وابحث لك عن أوراق خضراء
أوراق جديدة لتستظل بها قبل فوات الأوان،
هيا ارحل يا قلبي ...هيا
ارحل يا قلبي... فمارد أحزانك لن يرحل

ارحل.....

ولكن لا تنسى قبل رحيلك أن تاخذ معك أغلى شىء عرفته في هذا المكان ..
خذه معك يا قلبي
وتعامل معه كأنه طفل يتيم صغير لا مأوى له
يبحث عن دفء تحت الامطار
يبحث عن هدوء تحت الاعصار
احتفظ به يا قلبي ...فهو أمانة عندك
حافظ عليها
هذا هو طلبي الأخير يا قلبي ...

طلبي الأخير

تستطيع الرحيل الآن
لقد قلت كل ماعندي ..
ضع زهرة خريفية فوق قبرى
وارحل بعيدا يا قلبي ...


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق