~ مرحبـــــــا بكــــــــم ~


زهــــرة المســــاء ترحب بكم في مدونتها

هذة الزهرة نثرت عبيرها هنا ...

عبير الأشواق والحنين الى الوطن ...

الى بيت المقدس ...

زهــــرة المســــاء زهرة مقدسية مغتربة الجسد عن موطنها

ولكن روحها هناك ... تحلق في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس




الأربعاء، 13 يناير، 2010



رسالة بلا عنوان

هيا ...هيا ...هيا ...ياأم عبد الرحمن

هل اصبح عبد الرحمن جاهزا؟

نعم يا ابا عبد الرحمن انه جاهز

نعم يا ابي انا جاهز

هيا ياعبد الرحمن

يجب ان لا تفوتنا صلاة العيد في المسجد
...............................................

الله اكبر....الله اكبر ....الله اكبر

لااله لا الله ...

الله اكبر كبيرا و الحمد لله كثيرا

وسبحان الله بكرة واصيلا

اه ما اجمل هذا اليوم ....بالفعل اشعر بالعيد

اشعر بفرحة العيد

هذا العيد له بهجة من نوع خاص

له نكهة خاصة...نكهة بحلاوة العسل بل أحلى

عيد الفطر السعيد هو نفسه عيد التحرير

واي تحرير ....تحرير فلسطين
.....................................................

هيا يا بني بعد ان انتهينا من صلاة العيد

اريد ان ازور قبر عمك الشهيد عبد الرحمن

هيا يا ابي ....وانا أيضا متلهف لذلك كثيرا

بالرغم من اني لا اعرف شكلة يا ابي

الا انني شعرت بروحة وعشقتها من خلال حديثك عنه دائما ....يا ابي

سلمك الله وحماك يا بني

فوالله عقلك كبير .....وقلبك اكبر... مثل عمك تماما

ها قد وصلنا....الفاتحة يا بني
..........................................................

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كيف حالك يا أخي الشهيد
كيف حالك يا توأم روحي

لقد اشتقت اليك كثيرا

ومهما أصف شدة شوقي اليك

فلن أستطيع ان اعبر عنة بالقدرالكافي
..............................................................

أخي الحبيب ......أخي عبد الرحمن

اكتب لك هذه الرسالة التي لا أعرف كيف ستصلك

لكنني متاكد أنها سوف تصل حتى لو كانت بلا عنوان

هل تعرف لماذا يا أخي ا لشهيد

لأن قلوبنا التي اجتمعت على محبة الله

سوف تكون أفضل عنوان
أخي الحبيب........ لقد تحررت فلسطين

لقد تطهرت من جراثيم الطغيان

اجل يا اخي عبد الرحمن هذه هي الحقيقة

أتذكر يا أخي كم حلمنا بهذه اللحظة

لكن حدثت وانت ليس بقربي

بل بقرب اخوانك الشهداء الابرار

هذا قدر الله ...الحمد لله على كل شىء

أخي الحبيب... لقد ثأرنا لدمك وجميع دماء الشهداء
أخي الحبيب... لقد عملنا بوصيتك الاخيرة
التي كتبتها بدمائك

تلك العبارة التي لن أنساها ابدا

(لاتصافحوا قتلتي)
................................................

اجل يا اخي لقد انتصرنا

لقد اشرقت فلسطين الحبيبة بنور ربها

.وامتلأ المكان بأصوات الزغاريد والتكبير

لقد طلعت شمس الصباح ...بل شمس العيد...بل شمس التحرير

اليوم الجمعة
شمس اليوم مختلفة تماما عن كل مرة طلعت فيها
كأني لأول مرة أشاهدها

اشرقت مبتسمة مهللة...مستبشرة

اليوم يا اخي هو اول ايام عيد الفطر السعيد

انه حقا سعيد

لأول مرة اشعر بمفهوم كلمة العيد بكل ماتحتوية من معاني رائعة

لقد نصرنا الله في اخر ليلة من ليالي رمضان

رمضان ....شهر الانتصارات...شهر البطولات
لقد دمرناهم واجهزنا عليهم ونحن صائمين


قائمين....عابدين لله ....مجاهدين...
..........................................................

اخي الحبيب
هل تعرف كيف حققنا هذا الانتصار العظيم؟

هل تعرف لماذا نصرنا الله؟

لاننا نصرنا الله في انفسنا
فنصرنا الله في ارضنا

...................................................
أخي الحبيب

قبل وصولنا الى هذا النصر العظيم

حققنا هذه الأمور التي طالما حلمنا أنا وأنت بتطبيقها
* لقد توحدت صفوفنا والتم شملنا

* لقد التزم شبابنا بكتاب الله وسنة نبية

* لقد امتلأت المساجد بكل المسلمين في صلاة الفجر
لم يبق احد في بيته لم يصلي صلاة الفجر حاضرا في المسجد

* لقد حدث اعظم تكافل اجتماعي

لم يحدث بعد تلك الحادثة العظيمة"المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار"

نعم فلم يبخل اي مسلم غني بمساعدة اي مسلم فقير

لقد رحل الفقر من عالمنا...لم نعد نسمع عنه اية اخبار
................................................................

هكذا يا أخي الحبيب تحررت فلسطين

فهنيئا لنا بجنتنا فلسطين
وهنيئا لك بجنة عرضها السموات والأرض





هناك تعليق واحد:

  1. مرحباً
    إلى الأمام خيتووو
    نتطلع إلى كل ما هو جديد
    تقبلي مروري المتواضع
    وأتمنى بأن لاتحرميني من زيارتكي لعالم الحب
    http://www.al7ob1.blogspot.com/

    ردحذف